أرشيف | أكتوبر, 2010

لاأننا ايتام ..!

3 أكتوبر

 مــــدخل..}..

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم أنا وكافل اليتيم في الجنة هكذا وأشار بالسبابة والوسطى وفرج بينهما..

في يوم الاربعاء كان موعدنا مع اطفال دار الايتام وكان اللقاء في ملاهي البارجون ..

ليست المره الأولى التي اواجه بها ايتام .. ولكن اعلم بأن هذه المره سأكون بقربهم أكثر ..

انا ورفيقه دربى اسمى دخلنا ووجدنا الاطفال قد حضرو وبدؤ باللعب لشده حماسهم

التقطت صورا سريعه لان الكمرا ممنوعه ومن جميل حظي اني صورت بناتي ..

 

من اليمين فوزيه. لولو. مليحه. (L)

صوره اخرى لهم..

عبدالله وفيصل ان لم اكن مخطئه

 

تم تقسيم الاطفال على الفتيات المشاركات .. كنت ابله فوزيه ومليحه ..

اول ماشدني هو اندماجهم الشديد معي وبسرعه انطلقت كل ابله مع من معها الى الالعاب ..

رفضت فوزيه ومليحه اللعب بدوني .. اخبرتهم بااني سااقف انتظرهم خارج اللعبه تفاجئت بالرفض الشديد وامتناعهم عن اللعب في أي لعبه كانت .. هل هو خوف بداخلهم .. ام

فرصه وجود احد بجانبهم واستغلالها .. فوزيه لم تترك يدي ابداا وعند الركوب لا أي لعبه كانت تمسكني بشده وتنظر

الي راجيه .. لاتتركيني يابله نجلاء الله يخليك .. ضممتها

بقوه لن اتركك ووضعت على كل منهم يدي الا ان فوزيه سحبت يدي الاخرى ووضعتها على نفسها وقالت اريد يدك الاثنتين ..

في كل كلمه ينطقونها هناك شعور بداخلي .. هل هو شفقه او رحمه او مفأجئه من تصرفاتهم لااعلم ..

اصرو على الذهاب للشراء وقالت فوزيه لدي انا يابله مال اجبتها مبتسمه انا سااشتري لكم

فاجئتني بسؤالها قائله .. هل ستشترين لنا لاننا ايتام ؟؟

لكم ان تتخيلو شعوري نحوها واتبعتها مليحه قائله ومؤكده نعم ياابله نحن ايتام ,, تداركت الموقف الذي تمنيت اني مت وقته .. وقلت سأشتري لكم لاني احبكم ..

..

علمت يقينا ان تمسك فوزيه الشديد لم يكن خوفا من الالعاب ..

فوزيه تخاف من الفقد ..

وعلى طاوله الاكل سألتني مليحه ابله احنا بهذلناك ؟ وكنت حينها ارييد الذهاب للصلاه ولم يدعوني فااجبتها لابين لها

بااني مستاءه وقلت نعم بهذلتوني .!

وضعت مليحه رأسها على الطاوله تبكي .. واخذت فوزيه تترجاني

ابله الله يوفقك الله يسعدك لاتقولي للمديره لولو اننا بهذلناك .. قلت حسنا اني امزح معكم لن اقول ذلك ابدا ,,

رغم الفقد للاب والام .. هل يعانون من تعامل مشرفات الدار لهم ..!

لانعلم ولكن .. أدعوك يارب ان ترحمهم وتلطف بهم وتعوضهم وتسعدهم ..

وزعت لهم هدايا من مركز حياه التطوعي وقمنا بودعائهم  وهنا كانت العبرات ,,

ربي اكتب لي ان التقيهم مره اخرى ,,

اتمنى من الجميع المرور بهذه التجربه .. هناك شعور فيها ,, لم تمرو به يوما ..

شكرا مركز حياه التطوعي لهذه الفرصه الجميله التي اتيحت لي ولكثير من الفتيات ..

 

مخرج ..{

قال النبي صلى الله عليه وسلم من ضم يتيماً بين مسلمين في طعامه

وشرابه حتى يستغني عنه وجبت له الجنة ]